"عندما أكتب , اكتب للسماع لا للنظر , ما اكتبه أفضل حين يُقرأ بصوت عال"
                                                                   أدونيس





استطلع أحد الباحثين نخبة من المعلمين حول ما يتعلمه الأطفال عن طريق الاستماع ، فكانت النتيجة ما يلي : ـ

1 ـ أن الأطفال يتعلمون عن طرق القراءة بنسبة 35 % من مجموع الزمن المخصص للتعلم .

2 ـ يتعلمون عن طريق الكلام والمحادثة بنسبة 22 % من مجموع الزمن المخصص للتعلم .

3 ـ يتعلمون عن طريق الاستماع بنسبة 25 % من مجموع الزمن المخصص للتعلم .

4 ـ ويتعلمون عن طريق الكتابة بنسبة 17 % من مجموع الزمن المخصص للتعلم .

               مهارة الاستماع لها أهمية بالغة في رفع مستوى التحصيل الدراسي لدى 

التلاميذ ، نأمل من إخواننا المعلمين أن يستثمروا هذه المهارة ويوظفوها فيما يعود على 

أبنائنا التلاميذ بالنفع والفائدة ، والله الموفق

0 التعليقات

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية